الثلاثاء , أكتوبر 24 2017
الرئيسية / ترجمات عبرية / يهود في باريس: نريد العودة لإسرائيل

يهود في باريس: نريد العودة لإسرائيل

يديعوت أحرونوت

الهدف هذه المرّة هو ليس اليهود أو الإسرائيليين، لكن مثل كل من يقطن في باريس، اضطر أبناء الجالية اليهودية البقاء في بيوتهم في أعقاب هجمات الإرهاب غير المسبوقة التي ضربت قلب العاصمة الفرنسية.

وقال يونتان حيفتس ناشط في حركة الحارس الشاب ومبعوث الحركة في باريس في محادثة مع يديعوت أحرونوت أن هناك أوامر بإغلاق المدارس والمؤسسات اليهودية والعامة أيضاً خلال الأيام القادمة.

السفارة الإسرائيلية ذكرت أنه لم يصب أي مبعوث إسرائيلي في باريس بضرر، وأنه لم يبلغ عن وجود إسرائيليين مصابين في الهجمات، لكن التوتر والضغط يسيطر على الجميع.

وأكد حيفتس على أن “الشعور الذي نشعر به حالياً قاس، قاس جداً، وغير مسموح بالخروج”، مُضيفاً “أنا الآن متواجد عند أصدقاء لي في الحارة اليهودية لأنني لم أتمكن من الوصول لبيتي. قوات الشرطة في الشوارع ونحن نرى من هنا كيف يوقفون كل سيارة ويفحصون المتواجدون فيها”.

ناعا ردوش، يهودية عاشت وتعلمت في إسرائيل والآن تقطن في باريس، كانت في بيتها وقالت “واحدة من أخواتي كانت في الخارج مع أصدقاء لها، في البداية لم تجب على هاتفها، فقدنا صوابنا من القلق لكن الآن هي بيننا”.

وأردفت قائلة “أعتقد أننا الآن أمام فترة صعبة، أنا أشعر بالقلق من الخروج من المنزل، وأعتقد أن معظم الناس في فرنسا يشاركوني هذا الشعور. أنا أريد أن أعود إلى وطني، على الأقل في إسرائيل أشعر بالأمان”.

موشيه شلوش، إسرائيلي وصل لفرنسا لحضور حفل قال “في بلدي لم أكن أشعر بالعجز. ومن المفارقات أننا في إسرائيل دائماً نشعر بالأمن حيث أنهم في فرنسا ليس لدى أحد القدرة على حماية نفسه، خلافاً للإسرائيليين الذي يخرجون مسلحين”.

شاهد أيضاً

إيران مثل كوريا الشمالية لا تتأثر بتهديدات إدارة ترامب

يوسي ملمان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *