الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / ترجمات عبرية / “إرهاب” البالونات المحترقة

“إرهاب” البالونات المحترقة

متان تسوري _ يديعوت 

بعد أن حققت الطائرات الورقية نجاحاً هائلاً في الأسابيع الأخيرة وحرقوا مئات الدونمات من الحقول في المستوطنات القريبة من السياج، في غزة يحسنون الأسلوب: حيث يتم استبدال الطائرات الورقية، التي يجب ربطها بالخيوط، ببالونات الهيليوم التي تحمل مواد قابلة للاشتعال دون الحاجة لخيط.

تم إطلاق عدد من الطائرات الورقية المحملة بالمولوتوف من بعد ظهر أمس من قطاع غزة وتسببت في اشتعال النيران في سبعة مواقع مختلفة في الحقول المحيطة بقطاع غزة. بما في ذلك حريق في حقل قمح قبالة كيبوتس ميفلسيم في المجلس الإقليمي شاعر هنيغف، مما تسبب في أضرار بالغة.

على عكس الطائرات الورقية المشتعلة، تبدو طريقة تشغيل البالونات أكثر بساطة: فالفلسطينيون يطلقون البالونات المملوءة بغاز الهيليوم الذي يتصل به الوعاء المحترق. وتطير البالونات في الهواء باتجاه “إسرائيل”، وبعد أن تنفجر، تقع أداة الحرق المرتبطة بها في المناطق المجاورة لقطاع غزة.

 تعتمد طريقة نفخ بالونات الهيليوم، التي تم اختبارها لأول مرة في الأسبوع الماضي، على الرياح الغربية التي عادة ما تهب في هذه المنطقة وتنقل البالونات بسهولة. ومع ذلك، تنفجر البالونات عند ارتفاعات عالية نسبياً، ومن أجل إحداث تلف فعلي، يجب أن يستمر الجسم المحترق الساقط مشتعلاً حتى وصوله إلى الأرض – وهو ما لا يحدث دائمًا.

قوات الجيش الإسرائيلية وعدت مؤخراً بإيجاد حل لهذه الظاهرة,  لكن في الوقت نفسه يبدو أن هذه الظاهرة تزداد سوءاً  وأن الحقول المجاورة ستستمر في الاحتراق.

عكا للشؤون الإسرائيلية

شاهد أيضاً

هكذا تستعد “إسرائيل” ليوم المعركة المقبلة مع حماس

 أمير بوحبوط

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *