الخميس , مايو 24 2018
الرئيسية / ترجمات عبرية / “إسرائيل” لا تمتلك سلاحا لوقف التظاهرات على حدود غزة

“إسرائيل” لا تمتلك سلاحا لوقف التظاهرات على حدود غزة

 يوسي مليمان- معاريف

حماس أظهرت بالأمس قوتها في تحريك وتجنيد التظاهرات الشعبية، التي خططت لها على الحدود بين “إسرائيل” والقطاع، و”إسرائيل” لا تمتلك سلاحا رادعا لهذه التظاهرات، ولم تستطيع حتى الآن ايجاد حل لها.

انتهت التظاهرات بالأمس، بمقتل العشرات واصابة المئات، وأعلن كلا الطرفين حماس والجيش الإسرائيلي، الانتصار في المعركة، لكن لم يضع أي طرف منهم حلولا للأزمة.

التظاهرات بالأمس كانت عنيفة جدا، وكانت الأعنف منذ انتهاء حملة “الجرف الصامد” بغزة، حماس أرادت أن تشعل الساحة الفلسطينية احتجاجا على قرار نقل السفارة الأمريكية، ورفضت عدة عروض من المخابرات المصرية.

الحكومة الإسرائيلية والكابينت كلفوا الجيش الإسرائيلي، بالرد بقوة على أي محاولات اختراق للحدود والتسلل الى الأراضي الإسرائيلية، والجيش تصرف بقوة لمنع عمليات اطلاق نار على الجنود، او محاولات اختطاف.

وفقا لهذه الأحداث، اعتبر الطرفين انفسهم انهم انتصروا، وحققوا الأهداف، “إسرائيل” حققت انجازا كبير في نقل السفارة الأميركة الى القدس، وحماس أشعلت الحدود مع قطاع غزة، لكن الضفة والقدس بقيتا هادئتين.

مع ذلك، لا يوجد انجازات كبيرة ولا انتصارات للطرفين، كلا الطرفين خسروا خسائر كبيرة، حماس والجيش الإسرائيلي، لم يضعوا أي حلولا لازمات قطاع غزة، حماس نجحت في تجنيد الجماهير للمشاركة في المظاهرات، والجيش نجح في منع اختراق الحدود، لكن مشاكل حماس وغزة لم يتم حلها، و”إسرائيل” لم تجد أي وسيلة لوقف هذه التظاهرات.

اليوم 15 مايو، ذكرى يوم النكبة الفلسطيني، وحماس تخطط لمواصلة الاحتجاجات، والجيش الإسرائيلي يقرر رفع حالة التأهب، ومع ذلك لم يتوصل الأطراف الى أي حلول عملية لأنهاء الازمة.

مازالت التحديات أمام “إسرائيل” والجيش كبيرة، فإذا تكررت الأحداث اليوم مثل الأمس، سيقوم العالم كله ضدنا، خصوصا العالم العربي والإسلامي، وربما تنتفض الضفة والقدس ضدنا، وتشارك في موجة العنف، والأخطر من ذلك، أن تدخل حماس في حالة يأس، وتقوم بتجديد اطلاق الصواريخ من غزة.

عكا للشؤون الإسرائيلية 

شاهد أيضاً

الطائرات الورقية الحارقة تقلق سكان غلاف غزة

 متان تسوري – يديعوت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *