الجمعة , أغسطس 17 2018
الرئيسية / ترجمات عبرية / هكذا تستعد “إسرائيل” ليوم المعركة المقبلة مع حماس

هكذا تستعد “إسرائيل” ليوم المعركة المقبلة مع حماس

 أمير بوحبوط

تستعد هيئة الأركان العامة بالجيش الإسرائيلي خلال هذه الأيام لتعيين الجنرال هرتسي ليفي قائدا جديدا لقيادة المنطقة الجنوبية خلفا للجنرال أيال زمير، حيث إنه من المفترض أن تعقد مراسيم التسليم والاستلام بتاريخ 3 يونيو المقبل، أي قبل يومين فقط من مسيرة يوم النكسة التي ستخرج من قطاع غزة إلى الحدود الاسرائيلية.

وأوضحت مصادر عسكرية رسمية بأن الجيش لم يقرر حتى الآن فيما إذا سيرجئ موعد مراسيم الاستلام والتسليم إلى ما بعد يوم النكسة، بسبب توتر الأوضاع على الحدود مع قطاع غزة.

ووفقا لتقديرات الجهات الاستخبارية فإن حماس لا تنوي تكرار الأحداث التي حصلت يوم النكبة الماضي، والتي أدت إلى استشهاد أكثر من 60 فلسطينيا.

ويشار أيضا إلى أن هيئة الأركان العامة بالجيش الإسرائيلي تستعد لجولة تعيينات جديدة، حيث سيبدأ التنافس قريبا على منصب نائب رئيس الأركان، وكذلك منصب رئيس الأركان لخلافة رئيس الأركان الحالي غادي أيزنكوت.

إن عيون المنظومة الأمنية الإسرائيلية تتجه نحو مصر التي لها دور كبير في تعزيز الاستقرار الإقليمي، بما في ذلك ممارستها للضغوط على حماس التي تتماشي مع القرارات والتوصيات المصرية.

وبالرغم من ذلك فإن الجيش الإسرائيلي يستعد لسيناريو تكرار مشهد يوم النكبة على الحدود مع قطاع غزة، وذلك في حال وصلت الأطراف إلى طريق مسدود للتوصل إلى حل لقضية غزة.

سيعمد الجيش الإسرائيلي في حال قررت حماس كسر الأدوات يوم النكسة المقبل، كما حصل يوم النكبة الماضي، على الحيلولة دون التدهور الإقليمي، كما ستحاول “إسرائيل” حرمان حماس من تحقيق إنجازات في الساحة الدولية، وذلك ليس فقط عن طريق الابتعاد عن الوسائل القاتلة في فض المظاهرات بل ستقوم أيضا بالعمل في الساحة الاعلامية.

الجيش الإسرائيلي يستعد للتعامل مع جميع السيناريوهات المتوقعة يوم النكسة المقبل، بما في ذلك خروج الآلاف الذين سيحاولوا اجتياح الحدود مع “إسرائيل”، ومحاولات تنفيذ عمليات خلال هذه المظاهرات، كما سيقوم الجيش هذه المرة باستخدام أسطول من الحوامات ذات الأغراض المختلفة بما في ذلك الحوامات التي تطلق الغاز المسيل للدموع، كما سيقوم بتعزيز قوات الاحتياط في العمق.

 عكا للشؤون الإسرائيلية

شاهد أيضاً

كاتب إسرائيلي: السلطة قد تنهار بعد موت عباس

أليكس فيشمان/يديعوت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *