الأربعاء , نوفمبر 13 2019
الرئيسية / دراسات وأبحاث / تقدير استراتيجي: الانتخابات الهندية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية

تقدير استراتيجي: الانتخابات الهندية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات

ملخص:    

فاجأت نتائج الانتخابات الهندية العامة لسنة 2019 المراقبين بتعزيز الحزب الحاكم مواقعه في البرلمان بإحرازه أغلبية مريحة بلغت 350 مقعداً من أصل 543، وحصول رئيس الوزراء ناريندرا مودي Narendra Modi على تفويض شعبي كبير، سيمكّنه من متابعة خططه ومشاريعه على المستوى الداخلي، والتي يصفها الكثيرون بأنّها تسعى إلى إيجاد “دولة الأغلبية” المستندة على القومية الدينية الهندوسية؛ مما قد يؤدي إلى إقصاء المسلمين واليساريين وقوى المجتمع المدني، وهم المؤيدون الطبيعيون للقضية الفلسطينية، وبالتالي سيعزّز علاقته مع “إسرائيل” التي توطدت العلاقة معها في عهده، في ظلّ استشراء ظاهرة “الإرهاب” والإسلاموفوبيا عالمياً، وغياب أي ضغط إسلامي أو عربي مكافئ، مما سيجعل، على الأرجح، موقف الهند في المرحلة القادمة مائلاً بشكل واضح مع “إسرائيل”. وقد يترك ذلك ضرراً بالقضية الفلسطينية في إطار دول عدم الانحياز وفي الإطار الدولي.

لقراءة التقدير: الانتخابات الهندية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية

شاهد أيضاً

تقدير استراتيجي: مستقبل هضبة الجولان السورية بين المنظور الواقعي والمنظور القانوني

مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *